حل عيد الأضحى هذا العام ضيفاً ثقيلاً على السوريين، بسبب كثرة الحوادث التي أدت إلى وفيات ومصابين، عشية وخلال يومه الأول.

ولم تستثن تلك الحوادث السوريين في الداخل أو في دول اللجوء، كما اختلف شكل الموت بين الوفاة بالغرق أو القتل أو حوادث السير وغيرها.

ومنذ غياب شمس يوم عرفة وحتى عصر اليوم الأحد، تم توثيق 24 وفاة إضافة إلى عدد من الإصابات، وهو رقم يأمل السوريون أن يتوقف عند هذا الحد.

؟

شخص يقتل 5 سوريين وينتحر في تركيا

؟

أقدم رجل سوري على قتل 5 سوريين وإصابة اثنين آخرين بجروح في مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، الليلة الماضية، ومن ثم أقدم على الانتحار.

ونفذ القاتل جريمته في ثلاث أماكن مختلفة، وبعد أن طاردته الشرطة أطلق النار على نفسه في منطقة “يشيل وادي” ما أدى إلى مقتله على الفور.

؟

حوادث السير والغرق تنال من السوريين

؟

وتوفي شابان وأصيب اثنان آخران وإصابة في حادث تصادم دراجتين نارييتين على طريق جنديرس – عفرين شمالي حلب، اليوم الأحد أول أيام عيد الأضحى.

ومساء أمس السبت، توفيت الطفلة تسنيم حاج موسى البالغة من العمر 4 سنوات، بعد سقوطها في خزان مياه أرضي بجانب منزل عائلتها في قرية بزابور قرب مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي.

 

كذلك توفي الشاب ماجد السلوم البديوي المنحدر من ريف الحسكة، غرقاً في قناة للري في ولاية ديار بكر التركية.

وبحسب شبكة “الخابور” المحلية، فإن فتى يبلغ من العمر 15 عاماً توفي غرقاً في نهر الخابور في منطقة رفرف بريف الحسكة، كما توفي طفل آخر إثر غرقه في مسبح ببلدة سلوك شمالي الرقة.

من جانبها، قالت شبكة “نهر ميديا” إن الطفلين محمد مراد المحيمد وأحمد الشبوط توفيا غرقاً في نهر الفرات بدير الزور، كما توفي الطفل حمد منصور الفياض الناصر بعد غرقه في ساقية مياه بمنطقة معدان بريف الرقة.

كما توفي شاب وأصيب آخر بجروح ظهر اليوم الأحد من جراء حادث سير بدراجة نارية وقع على طريق إدلب – سرمدا.

؟

الاقتتالات العائلية والعشائرية سبب آخر لموت السوريين

؟

قتل شخصان من عائلة واحدة، الليلة الماضية، إثر اشتباكات اندلعت في مدينة مارع شمالي حلب بسبب خلاف على قطعة أرض، كما قتل شخص في بلدة تلعادة بريف إدلب، اليوم الأحد، بسبب مواجهات مسلحة اندلعت بين عائلتين.

 

وفي منطقة شمال شرقي سوريا، قتل الشاب حمود رافع الداوود برصاص أبناء عمومته في بلدة جديدة العكيدات بريف دير الزور بداعي “الثأر”، كما قتل الشاب حجي العبدو المسلم في بلدة صرين بريف عين العرب شرقي حلب إثر اشتباكات بين أبناء العمومة أيضاً.

؟

حج البيت خاتمة لحياة ثلاثة سوريين

؟

توفي ثلاثة سوريين في أثناء أدائهم لمناسك الحج، مساء أمس السبت الموافق ليوم عرفة، وصباح اليوم الأحد أول أيام عيد الأضحى.

وبحسب شبكات محلية فإن الحجاج هم: “حسين حميد المنحدر من القامشلي بريف الحسكة، وعيسى الشيخ من أبناء قرية كفرحوم بريف إدلب، وشاهمة الجمال الأحمد المنحدرة من مدينة منبج شرقي حلب”.