أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في لبنان، الجمعة، عن “توقيف أخطر شبكة للإتجار بالبشر” و”تحرير” 75 فتاة “معظمهن من الجنسية السورية”، أجبرن، تحت التهديد والتعذيب، على ممارسة الدعارة.58b47848-13a2-46cf-b3e2-343ccc30a788

وقالت مديرية قوى الأمن الداخلي، في بيان، “نتيجة للتحريات والرصد الدقيق، تمكنت مفرزة استقصاء جبل لبنان في وحدة الدرك الإقليمي.. من كشف هوية مجموعة أشخاص يؤلفون أخطر شبكة للإتجار بالأشخاص في لبنان”.

وأضافت إن العملية أسفرت عن “تحرير 75 فتاة معظمهن من الجنسية السورية، تعرضن للضرب والتعذيب النفسي والجسدي وأجبرن على ممارسة الفحشاء تحت تأثير التهديد بنشر صورهن عاريات وغيرها من الأساليب.

و”جرت عملية التوقيف على مرحلتين، حيث داهمت المفرزة الثلاثاء الماضي الملاهي الليلية والشقق التي تستخدم لإيواء الفتيات وحررتهن”، وفق البيان الذي أشار إلى أن “بعضهن تعرضن للتشويه الجسدي نتيجة تعذيبهن”.

وأوقفت الشرطة “عشرة رجال وثماني عاملات بصفة “حارسات” تعملن على حراسة وإدارة هذه الشقق.. فيما لا يزال اثنان من الذين يديرون هذه الشبكة متواريين عن الأنظار” حسب ما أوضحت مديرية قوى الأمن الداخلي.

 

يوسف الجابر | مصدر