وقع هجوم بالسكين في مدينة ميتز، داخل سوق صغير بحي بورني. وأُصيب خمسة شبان، اثنان منهم بجروح خطيرة، وأحدهم في حالة حرجة.

 

ووقع الحادث حوالي الساعة 10:30 صباح اليوم الإثنين بالقرب من سوبر ماركت، وتورط فيها عدة أشخاص لا يزالون متوارون عن الأنظار.

 

واستبعد المدعي العام الدافع الإرهابي، مرجحًا أن يكون السياق مرتبطًا بمحاولة سرقة أموال.

 

وتم فتح تحقيق بتهمة محاولة القتل، وتم تكليف الخدمة القضائية المشتركة بين الإدارات في ميتز بالتحقيق في القضية.

ووفقًا لمصدر من الشرطة، فإن الضحايا من الجنسية الأفغانية وكان مدير السوبر ماركت مستهدفًا، لكن حالته لم تسمح بسماع شهادته. أما الأربعة الآخرون فلا يتحدثون اللغة الفرنسية.