دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى منع استخدام الهواتف المحمولة قبل سن الحادية عشر، ومنع الوصول إلى وسائل التواصل الاجتماعي قبل سن الخامسة عشر، وذلك بناءً على تقرير قدمته لجنة خبراء حول تأثير التعرض للشاشات على الأطفال.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء مطلقا حملة الانتخابات التشريعية المبكرة : “جميع الخبراء يقولون إن الإدمان على الشاشات هو أرض خصبة لكل المشاكل: التنمر، العنف، والتأخر الدراسي”.

وأضاف ماكرون: “يجب أن يكون هناك سن للرشد الرقمي، وهو سن 15 عام”.

من جهة أخرى، أعرب ماكرون عن اعتذاره بسبب تأخر الحكومة في تنفيذ مشاريع السكن الشبابي الجديدة في البلاد.