تمكن أربعة عشر أجنبيًا من الفرار من مركز فانسين للاحتجاز الإداري في باريس يوم أمس السبت.

وقد أكدت السلطات أنه تم إلقاء القبض على واحد من الفارين، في حين لا يزال البحث جاريًا عن الثلاثة عشر الآخرين.

وفقًا للتقارير الأولية، فقد استغل الفارون تلفًا في سقف المركز وقاموا بالهروب من خلاله.

وكانت السلطات قد وضعت الفارين في مركز للاحتجاز تمهيدا لترحيلهم إلى بلادهم.