قُتل مجموعة عناصر من قوات النظام السوري، وأُصيب عناصر آخرون بجروح خطيرة، يوم الإثنين، جراء هجوم مباغت لتنظيم “الدولة الإسلامية” استهدف المجموعة أثناء مهامها العسكرية في حملة تمشيط بادية دير الزور شرق سوريا، من خلايا التنظيم.

 

وقالت مصادر محلية من أبناء محافظة دير الزور، في حديث لـ “زمان الوصل”، إن 5 عناصر من قوات الفرقة الرابعة المدعومة من إيران والتابعة لقوات النظام السوري قُتلوا يوم الإثنين، بالإضافة إلى إصابة عناصر آخرين بجروح خطيرة، جراء هجوم نفذته خلايا تنظيم “الدولة”، استهدف تجمع سيارات عسكرية في محيط بلدة “الشميطية” بريف دير الزور الغربي، شرق سوريا.

 

وأكدت أن المجموعات كانت مشاركة في حملة تمشيط البادية وملاحقة خلايا التنظيم بإشراف الفرقة 25 مهام خاصة المدعومة من روسيا، وبمشاركة مجموعات من ميليشيا “الدفاع الوطني” وأخرى من ميليشيا لواء القدس.

 

وكان 3 عناصر من قوات النظام السوري قُتلوا أول أمس الجمعة، بالإضافة إلى مقتل عنصرين من ميليشيا “لواء القدس” المدعومة من إيران، جراء هجوم نفذته خلايا التنظيم استهدف مجموعة عسكرية ضمن سلسلة جبال “العمور” في ريف مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، ضمن البادية السورية.