أعاد حصار مضايا في ريف دمشق ذاكرة الثورة السلمية في مختلف المدن السورية وسط احتجاجات كبيرة خارج البلاد في تأكيد من السوريين التضامن مع الأهالي المحاصرين في كل أنحاء العالم.

فقد خرجت مظاهرة في حي الوعر المحاصر بحمص المدينة أعلن المشاركون من خلالها تضامنهم الكامل مع مضايا وهتفوا للحرية وفك الحصار عن البلدة وإسقاط النظام.

جاءت هذه الخطوة بحسب ناشطين من الوعر “لتوجيه رسالة إلى المجتمع الدولي لعلّه يتحرك لإنقاذ آلاف المحاصرين الذين تركهم العالم وحدهم أمام آلة القتل والحصار لقوات الأسد والميليشيات الطائفية التي تفتك بالمدنيين في كل سوريا”.

وكان حي الوعر قد شهد اتفاقية وخروقات عديدة من قوات النظام لها وقد بدأ الحي تضامنه مع “مضايا” منذ ثلاثة أيام كانت أبرزها وقفة احتجاجية لفريق الدفاع المدني.

محمد امين ميره | مصدر