نشرت مواقع مقربة من نظام الأسد صورا ومقطع فيديو لسيارات محملة بالمساعدات الغذائية قالت إنها متوجهة إلى مدينة كفريا والفوعة في إدلب بالتزامن مع سيارات أخرى تم توجيهها إلى مدينة مضايا المحاصرة من قبل قوات الأسد وميلشيا حزب الله .

فيديو يظهر الشاحنات التي ستدخل مدينة مضايا

وأضافت هذه المواقع أن توزيع المساعدات سيتم بإشراف الهلال الأحمر السوري والصليب الأحمر الدولي والأمم المتحدة .
وتأتي هذه الخطوة بعد الضغوط الدولية على نظام الأسد لإدخال المساعدات الانسانية والطبية إلى مدينة مدينة مضايا والتي لقي فيها أكثر من 20 شخصا مصرعهم نتيجة الجوع .
وأعلنت الأمم المتحدة في وقت سابق بأن النظام وافق على إدخال المساعدات إلى المدينة مقابل إدخال المساعدات إلى كفريا والفوعة المواليتين والتي تخاصرهما قوات المعارضة بشكل جزئي . وكان رجال أعمال سوريين في الأمارات أعلنوا قبل عدة أيام أنهم يتفاوضون مع روسيا لإدخال المساعدات الغذائية إلى مضايا المحاصرة ، وأن هذه الأخيرة وافقت على إدخالها اليوم الاثنين .

سامر دحدوح | مصدر