بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مع رشاد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني مختلف أوجه العلاقات بين البلدين وعدداً من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

وهنأ ولي عهد أبوظبي العليمي بتوليه قيادة اليمن، متمنياً له التوفيق في خدمة بلاده وشعبها، وتجاوز الظروف الصعبة التي تمر بها، والاتجاه نحو الاستقرار والسلام، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” السبت.

كما أكد، خلال اللقاء، على دعم الإمارات لمجلس القيادة الرئاسي اليمني، للقيام بمسؤولياته الوطنية تجاه استقرار اليمن وأمنه وتحقيق تطلعات شعبه إلى التنمية والتطور.

تقديم كل دعم ممكن

كذلك قال إن الإمارات لن تدخر جهداً في تقديم كل دعم ممكن لليمن على جميع المستويات، مؤكداً ما يجمع البلدين الشقيقين من علاقات أخوية وتاريخية متينة.

من جانبه أعرب العليمي عن شكره وتقديره للشيخ محمد بن زايد لحسن الاستقبال وعلى دعم الإمارات المستمر للشعب اليمني في مختلف المجالات.

وحضر اللقاء الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة والشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان والشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان مستشار الشؤون الخاصة في وزارة شؤون الرئاسة وعلي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني.

يذكر أن رشاد العليمي كان وصل الجمعة إلى أبوظبي في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام.