ما زالت محاكمة أمبر هيرد وجوني ديب المثيرة للجدل مستمرة، مع كشف حقائق ومعلومات جديدة وصادمة يوماً بعد يوم بشأن الطليقين.

فقد وجهت الممرضة الخاصة بالممثلة أمبر هيرد أمس الثلاثاء، ضربة قاضية لها أثناء استجوابها من أحد محامي ديب، حيث كشفت معلومات فاضحة بدءاً من اجتماعها الأول بأمبر في أغسطس 2014.

وأوضحت الممرضة إيرين فالاتي أن هيرد لديها تاريخ من تعاطي المخدرات بما في ذلك إدمان الكوكايين والمشروبات الكحولية.

كذلك، ذكرت أن والديها أساءوا إليها وأصبحوا معتمدين على المخدرات، بحسب ما نقلت صحيفة “ديل ميل” البريطانية.

اضطراب ثنائي القطب

وقال إن لديها تاريخ من القلق، واضطراب الأكل، ونقص الانتباه بالإضافة إلى الاضطراب ثنائي القطب، والاعتماد على الآخرين والأرق العرضي.

في موازاة ذلك، أضافت في إفادتها أن هيرد كانت تعاني مؤخراً من نوبات غضب بالإضافة لمزاجها المتقلب.

ممرضة أمبر (أ ف ب)

ممرضة أمبر (أ ف ب)

وأشارت الممرضة إلى أن هيرد أعربت أكثر من مرة عن قلقها لزوجها والدكتور كيبر (طبيب ديب الشخصي)، فهي متوترة من كونها وحيدة أثناء عمل الزوج (في فيلم في لندن) وأعربت عن صعوبة التعامل مع مشاعرها، وشعورها بعدم الأمان والغيرة عند عدم حضور زوجها.

غيرة وعدم أمان

وفي ملاحظة تعود إلى 29 أغسطس 2014، قالت فلاتي إن هيرد تحدثت خلال العشاء عن “ارتباكها” لأنها اعتقدت أن ديب أرادها “التوقف عن مهنة التمثيل” والبقاء في المنزل.

يذكر أن الطليقين حاليا يخضعان لقضية قانونية في محكمة بولاية فرجينيا، حيث رفع ديب دعوى تشهير ضد زوجته السابقة مقابل 50 مليون دولار، وعارضت هيرد بقضية أخرى مقابل 100 مليون دولار.