آخر الأخبار

الكاتب : علي المحمد القسم : ادلب, ميداني 05/12/2022 - 5:31 صباحًا لا يوجد تعليقات

قوات الأسد تواصل استهداف المزارعين بريفي حلب وإدلب

قوات الأسد تواصل استهداف المزارعين بريفي حلب وإدلب

 

 

 

كثفت قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران، اليوم الأربعاء، قصفها المدفعي والصاروخي مستهدفةً الأراضي الزراعية الخاصة بالمدنيين بريفي حلب وإدلب، ضمن ما يُعرف بمنطقة “خفض التصعيد الرابعة” (إدلب وما حولها).

وقالت مصادر محلية لـ “زمان الوصل”، إن قوات النظام والميليشيات الإيرانية المتمركزة في “الفوج 46″ و”ميزناز” استهدفت بأكثر من 30 قذيفة مدفعية وصاروخية، بالإضافة إلى استهدافات أخرى بالرشاشات المتوسطة، الأراضي الزراعية التي يعمل فيها السكان على أطراف بلدة “كفر نوران” بالقرب من مدينة الأتارب غرب محافظة حلب، وبلدة معارة النعسان شمال محافظة إدلب، دون وقوع إصابات بشرية.

وأكدت المصادر أن القصف كان متعمداً من قوات النظام أثناء حصاد الأهالي لموسم الفريكة في محيط البلدتين، مُشيراً إلى أن الاستهدافات المكثفة المتعمدة أجبرت المزارعين على ترك المحاصيل الزراعية والمعدات الزراعية والهروب من تلك الأراضي خشية ارتكاب مجازر بحقهم.

إلى ذلك، نفذت طائرة حربية روسية من طراز “سوخوي – 34” غارتان جويتان مستخدمةً صواريخ شديدة الانفجار، استهدفت من خلالها الأراضي الزراعية المحيطة ببلدة بينين في منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، دون وقوع إصابات بشرية.

ويأتي القصف بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع والحربية الروسية في سماء المنطقة، في حين تتعمد قوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا في استهداف المزارعين والأراضي الزراعية مع كل بدء موسم زراعي في منطقة “خفض التصعيد الرابعة” (إدلب وما حولها).

 

 

 

 

 

 

زمان الوصل

 

التعليقات

اترك رد

تعليقات الفيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: