شن مسلحون مجهولون مساء أمس الخميس هجوما بالمتفجرات على القنصلية العامة التركية في العاصمة الفرنسية باريس.

وقال موقع “sondakika” التركي تعرضت القنصلية العامة التركية في باريس الليلة الماضية لهجوم بالمتفجرات. ونتيجة للهجوم، تضررت جدران ونوافذ مبنى القنصلية العامة. ولم تقع إصابات”.

وقالت مصادر دبلوماسية لوكالة الأناضول إنها حصلت على معلومات تفيد بأن كيانات مرتبطة بتنظيم “بي كا كا” الكردي مسؤولة عن الاعتداء المذكور.

ومن جانبها فتحت الشرطة الفرنسية تحقيقًا مكثفًا لتحديد نوع المتفجرات المستخدمة في الهجوم والقبض على المتورطين.

وأعاد الحادث الذاكرة إلى الهجوم الدامي الذي شنه الجيش السري الأرمني لتحرير أرمينيا على القنصلية التركية بباريس في سبتمبر 1981 وأسفر عن مقتل حارس أمن تركي.

وتمكن المسلحون وقتها من الاستيلاء على القنصلية وقتل حارسٍ تركي وجرح القنصل التركي واحتجاز 56 شخصًا كرهائن، من بينهم 8 نساء وطفل عمره 3 سنوات.