استهدفت فصائل المعارضة السورية بصاروخ مضاد للدروع حافلة تقل عدداً من عناصر قوات الأسد والميليشيات الإيرانية بريف حلب ما أدى إلى مصرع أكثر من 12 عنصراً وإصابة 16 عنصراً في إحصائية أولية.

ونشرت وسائل إعلام موالية للنظام أسماء بعض القتلى والجرحى الذين سقطوا خلال الاستهداف الذي قام به عناصر المعارضة السورية.

ومن بين قتلى قوات الأسد علي محمد فرج شربو، وحسين علي حاج عيسى، ونايف علي عباس، وسامر سامي قاسم حسين، وعلي حسين حرك.

كذلك لقي محمد أحمد الشايب مصرعه وعمار أحمد مراد وعلي عباس محمد علي حسين (خرفان) وأحمد حمدو حمدو ويحيى حسن شيبان.

ونشرت صحيفة نبل والزهراء الموالية لنظام الأسد أسماء بعض الجرحى خلال الاستهداف ومنهم: سامر نواف المحمد، وعلي حسن يونس، وعلي عدنان شربو، وعلي حسين حايك، وعباس إبراهيم زم، وعبد السلام محمد كنان، وأحمد مصطفى خطاب، وحسن زين العابدين شربو، وحيدر عباس شربو.

جدير بالذكر أن الحافلة كانت تقل العشرات من عناصر الأسد والميليشيات الإيرانية وقد احترقت بشكل كامل بعد تعرضها للاستهداف، بحسب الصور الذي بثها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.