قال مراسلون: إن ثلاثة أشخاص مدنيين فارقوا الحياة صباح اليوم الإثنين، وأُصيب أربعة عشر شخصاً آخرون بجروح، ورضوض نسبتها متفاوتة جراء تدهور حافلة نقل على أوتوستراد “دريكيش-طرطوس” وانزلاقها بأحد الأودية المتاخمة للطريق الرئيسي.

ونقل المراسلون عن مصدر محلي قوله: إن الحافلة التي تعمل على نقل الركاب بين قرية “بغمليخ” التي تقع شرق مدينة طرطوس بنحو 13 كم تعرضت لحادثة انزلاق على الأوتوستراد الرئيسي الواصل بين قرى منطقة دريكيش ومركز محافظة طرطوس، ليجتمع على إثرها الأهالي لإسعاف المصابين.

وصرّح مدير مشفى الباسل في طرطوس الدكتور إسكندر عمار لوسائل إعلامية موالية بوصول سبع عشرة إصابة لأروقة المستشفى من ضِمنهم ثلاث وفيات بفعل حادثة الانزلاق، بينما يعمل الفريق الطبي على تقديم العلاج اللازم للمصابين الذين تراوحت درجة إصابتهم بين المتوسطة والخفيفة.

وفي السياق، أفاد مراسل “نداء بوست” في حمص بوفاة امرأة وأطفالها الثلاثة على أوتوستراد “حمص- سلمية” بعد ظهر أمس الأحد جراء حادث سير بين دراجة نارية وإحدى حافلات نقل الركاب التابعة لشركة سفريات الفرح التي كانت تتجه لمدينة سلمية بريف حماة الشرقي.

ونقل مراسلنا عن مصدر محلي قوله: إن حادثة التصادم جرت على مقربة من مفرق جسر الفرعونية أثناء محاولة الزوج الذي يقود الدراجة النارية قطع الأوتوستراد إلى الجهة المقابلة.
وعمل الأهالي على نقل جثث الأطفال الثلاث مع والدتهم لمستشفى مدينة سلمية الوطني بعد مفارقتهم للحياة نتيجة تعرض طفلين منهم للدهس، بينما أظهرت التقارير الطبية الأولية إصابة الأم والابن الأوسط بنزيف حادّ بمنطقة الرأس أدى للوفاة المباشرة.

وصرح مصدر طبي من مستشفى مدينة سلمية الوطني بأن سائق الدراجة النارية تم إدخاله غرفة العمليات بشكل عاجل نظراً لوضعه الصحي الذي وصفه بغير المستقر حتى الآن.

وشهد ريف حمص الغربي أول أمس السبت وقوع ثلاث إصابات بعد تدهور سيارة خاصة من أعلى جسر مصياف إلى أسفل أوتوستراد “حمص-طرطوس”، لتحضر على إثرها سيارة الإسعاف التي نقلت المصابين لمستشفى الرازي القريب من موقع الحادثة لتقديم العلاج اللازم لهم.