شرعت السلطات الألمانية بمحاكمة لاجئ سوري، في العقد الرابع، متهم بقتل زوجته، بعد أن طعنها عشرات المرات، وتسبب بمقتلها، أثناء ملاحقتها، عقب نجاتها من طعناته.

وبحسب صحيفة “بيلد” الألمانية، فإن اللاجئ السوري طعن زوجته 24 مرة، بواسطة أداة حادة، أثناء قدومهما من الدنمارك إلى مدينة “هامبورغ” الألمانية.

وأضافت أن المرأة نجت بدايةً من الموت إثر طعنات القاتل، لكنه تبعها ودفعها باتجاه الطريق السريع، فاصطدمت بحافلة مسرعة، ما تسبب بوفاتها على الفور.

وأوضحت أن الزوج “سامر”، يخضع الآن للمحاكمة في مدينة “فلنسبورغ”، الألمانية بتهمة قتل زوجته وأم طفليه، البالغة من العمر 32 عامًا، في وقت يصر فيه محامي الدفاع على براءة الزوج، بذريعة أنه لم يعثر على بصمات له على أداة الجريمة.

وقبل أسابيع أقدم لاجئ سوري على قتل زوجته طعنا بالسكين، بمدينة “كولن”، في ولاية شمال الراين، الألمانية، بعد مشادة كلامية حدثت بينهما، ثم قام القاتل بالاتصال بالشرطة وسلم نفسه.