للمرة الثالثة على الأقلّ في هذا العام، تسترجع “#تسلا” العديد من سيّاراتها بسبب مشكلة برمجيّة، وفق ما نشرت “الإدارة الوطنية للسلامة المروريّة على الطرق السريعة” إشعاراً على موقعها الإلكتروني، أخطرت به مالكي السيّارات من موديلات “S” و”X” 2021 2022، بالإضافة إلى بعض السيّارات الأخرى، بمشكلة ارتفاع درجة الحرارة التي تؤثر على نظام المعلومات والترفيه في سيّاراتهم.

 

وذكرت الإدارة أنّه يُمكن أن يتسبّب خطأ برمجيّ بزيادة سخونة وحدات المعالجة المركزيّة في تلك الأنظمة، إمّا قبل شحن السيّارة أو أثناء القيام بذلك. بعد ذلك، يُمكن للمعالج أن يُبطئ أو يُعاد تشغيله عندما يُصبح ساخناً جداً.

ويقول الإشعار أيضاً: “قد تمتنع وحدة المعالجة المركزية من عرض صورة كاميرا الرؤية الخلفيّة، والتحكّم بإعدادات رؤية الزجاج الأماميّ، وأضواء التحذير، ممّا يزيد من خطر وقوع حادث”.

 وذكرت “رويترز” يوم أمس الثلثاء أنّ الاستدعاء يشمل نحو 130 ألف سيارة.

في السياق، كانت “تسلا” نشرت جدولاً زمنيّاً في 4 أيار، أعلنت فيه أنّها لم تكن على علم بأيّ حوادث أو إصابات أو وفيات متعلّقة بالخلل.