لجأت سيدة في دولة الإمارات إلى حيلة خبيثة للانتقام من زوجها بعدما اكتشفت خيانته لها مع امرأة أخرى على موقع الفيسبوك.

وذكرت صحيفة “الإمارات اليوم” أن زوجة اكتشفت خيانة شريك حياتها لها ، حيث فوجئت بأنه كان يراسل امرأة على شبكة “فيس بوك”، أثناء تفتيش هاتفه فقامت بتصوير هذه المحادثات الغرامية وأرسلتها إلى شقيقها.

وبدوره قام شقيق المرأة بتهديد زوجها بإرسال نسخاً من هذه المحادثات إلى مقر عمله في إحدى المدارس المعروفة، للتشهير بسمعته لدى إدارتها وأولياء أمور الطلبة، ونشرها على شبكات التواصل الاجتماعي، وإرسالها إلى أهله في بلاده.

وفي التفاصيل قال الزوج في تحقيقات النيابة العامة، إن هناك قضايا أسرية بينه وبين زوجته منظورة أمام المحاكم الشرعية، وأثناء وجوده في مقر سكنه، تلقى رسالة عبر تطبيق “واتس أب” من هاتف شقيق زوجته، عبارة عن صور من محادثات غرامية بينه وبين حساب باسم امرأة، وابتزه وهدده بإرسال صورة المحادثة إلى مديره في العمل، وأولياء أمور الطلبة، ومعارفه في بلاده.

وأضاف الزوج أن زوجته التي على خلاف معها، التقطت صور المحادثات الغرامية، وأرسلتها إلى مديره في العمل، بقصد إضراره في المكان الذي يعمل فيه، الأمر الذي دفعه إلى رفع قضية ضد زوجته وشقيقها.

ومن جانبها أدانت محكمة الجنايات في دبي المتهم وقضت عليه غيابياً بغرامة 3000 درهم، فعارض الحكم، ليتم النظر في الواقعة مجدداً من قبل هيئة المحكمة التي أيدت إدانته، وخفضت الغرامة إلى 2000 درهم.