قالت شركة غوغل إن فرعها في روسيا يخطط لإعلان إفلاسه، لأنها لا يستطيع دفع رواتب الموظفين والموردين.

وذكرت وسائل الإعلام الحكومية الروسية اليوم الأربعاء أن الشركة الروسية التابعة لشركة التكنولوجيا الأمريكية غوغل، قدمت إشعارًا بنيتها إعلان إفلاسها إلى السجل الوطني.

وقالت الشركة في بيان صحفي إنها أقامت دعوى الإفلاس لأن “مصادرة السلطات الروسية للحساب المصرفي لشركة غوغل روسيا جعلت من غير المقبول أن يعمل مكتبنا في روسيا، بما في ذلك توظيف ودفع أجور الموظفين المقيمين في روسيا، ودفع مستحقات الموردين، و الوفاء بالالتزامات المالية الأخرى”.

وقالت غوغل، التي علقت سابقًا عملياتها التجارية في روسيا، إنها ستواصل تقديم خدماتها المجانية هناك، بما في ذلك البحث ويوتيوب والبريد الإلكتروني والخرائط نظام التشغيل أندرويد ومتجر تطبيقات بلاي.