حسم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يوم الجمعة الجدل بشأن استضافة بلاده الشواذ جنسيًا في بطولة كأس العالم 2022.

وأكد الشيخ تميم بن حمد خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشار الألماني في برلين اليوم الجمعة على ضرورة احترام العالم ثقافة الشعب القطري خلال كأس العالم، وفقا لوكالة رويترز.

وقال الشيخ تميم في المؤتمر  “تناولنا استعدادات دولة قطر لتنظيم كأس العالم 2022 “.

وعند سؤاله عن حضور الشواذ جنسيًا بطولة كأس العالم قال الشيخ تميم”إن قطر ترحب بالعالم في الدوحة للمشاركة في كأس العالم لكرة القدم  ونؤكد أننا لن نمنع أي شخص من القدوم إلى بلدنا والاستمتاع بكرة القدم” لكن أيضا “نتوقع ونريد أن يحترم الناس ثقافتنا”.

وتستضيف قطر أول بطولة لكأس العالم في الشرق الأوسط لمدة شهر اعتبارا من أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني.

وكانت بعض فنادق كأس العالم في قطر، رفضت استقبال الضيوف الشواذ جنسيًا، وطلبت إدارات فنادق أخرى من “العملاء الشواذ” الذين طلبوا حجوزات تعديل سلوكهم أثناء زيارتهم وعدم ارتدائهم ملابس الشواذ، وفقًا لتحقيق إعلامي.

وردا على ذلك قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الأسبوع الماضي إن الفنادق المدرجة على القائمة الرسمية لأماكن الإقامة الموصي بها لكأس العالم 2022 في قطر مطالبة بالترحيب بالضيوف “بطريقة غير تمييزية” أو مواجهة إنهاء العقود.

وتعتبر المثلية الجنسية غير قانونية في قطر، ووفقًا لمنظمة العفو الدولية يمكن أن تؤدي العلاقات الجنسية المثلية إلى تهم جنائية وعقوبة بالسجن لمدة تصل إلى سبع سنوات في الدولة الخليجية.

ومع ذلك فقد أوضحت السلطات القطرية قبل أشهر، أن أفراد مجتمع الشواذ يمكنهم حجز الغرف ومشاركتها خلال البطولة.