اعتقلت السلطات الألمانية رجلًا يحمل الجنسية الإسرائيلية، بتهمة قتل لاجئ سوري، في شهر نيسان الماضي، بالتعاون مع أشخاص آخرين.

وأكدت وسائل إعلام هولندية أن الشاب وجد مقتولًا ضمن شاحنة، بعدة رصاصات، قرب العاصمة “أمستردام” في 12 نيسان الفائت، إذ كان يعمل في توصيل الطرود.

ورجحت التحقيقات أن يكون للقاتل الإسرائيلي، البالغ من العمر 72 عامًا، شركاء آخرون، لكنها لم تتمكن بعد من معرفة الأسباب التي دفعت أولئك الأشخاص لقتل الشاب السوري، بحسب موقع “تلفزيون سوريا”.

ولم تتمكن الشرطة من اكتشاف مكان الجثة إلا بعد يومين من إبلاغ ذويه عن فقدانه، حيث عثرت السلطات على شاحنته، ونقلتها إلى أحد المراكز الأمنية، وعثر المحققون على الجثة داخل السيارة.

وبعد تحقيقات مكثفة تمكنت الشرطة من تحديد هوية القاتل، وجرى اعتقاله في ألمانيا، وتبين أنه يحمل الجنسيتين الإسرائيلية والليتوانية.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين في هولندا قرابة 100 ألف لاجئ، وفقًا لإحصاء أجرته “وكالة الإحصاء الهولندية”، بينهم خمسة عشر ألفًا حصلوا على جنسية البلاد.