أقدم رجل من بلدة شطحة، في سهل الغاب، شمال غربي حماة، على قتل مزارع، بعد أن كشف الأخير خطة القاتل لسرقة محصوله الزراعي، بالاشتراك مع زوجته.

وذكرت صفحات موالية للنظام، على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن اللص تسلل بالاشتراك مع زوجته إلى أرض المزارع، شرق بلدة شطحة، وحاول سرقة بقايا محصول القمح، التي تستخدم كعلف للحيوانات.

وأضافت المصادر أن المزارع شاهدهما أثناء السرقة، ولحق بهما، وأطلق النار عليهما، بواسطة بندقية حربية، فقام اللص بمبادرته بعدة طلقات من بندقية كانت بحوزته، ما تسبب بمقتله.

وأوضحت أن الضحية في بداية العقد السادس من عمره، وجد مقتولًا بجانب المجرى المائي، على الطريق الزراعي، شرقي البلدة المذكورة.

وتشهد مناطق سيطرة النظام جرائم قتل، بشكل شبه يومي، تنفَّذ معظمها بواسطة أسلحة فردية، في ظل الفلتان الأمني الذي تشهده المنطقة، التي تكثر فيها حوادث السرقة والخطف والسطو المسلح.