سُمع ليلة أمس دَوِيّ انفجار هزّ مدينة درعا جراء تفجير عبوة ناسفة بسيارة أمنية أسفر عن إصابة أربعة أشخاص بجروح متفاوتة، وقد سُمع إطلاق نار كثيف بعد الانفجار.

وفي التفاصيل انفجرت ليلة أمس عبوة ناسفة بالقرب من دوار الحمامة في مدينة درعا استهدفت سيارة المساعد في الأمن الجوي محمد حلوة المشهور بأبي وائل وأُصيب ثلاثة آخرون كانوا برفقته.

ويعمل حلوة كصف ضابط برتبة مساعد في المخابرات الجوية وهو مسؤول عن أحد الحواجز الأمنية الموجودة على مدخل مدينة درعا ويتلقى أوامره بشكل مباشر من العميد خردل ديوب رئيس المخابرات الجوية بدرعا، ويعتبر من أبرز المسؤولين عن ملف الاغتيالات في ريف درعا الشرقي.

وشارك حلوة في عمليات مداهمة عديدة في ريف درعا الشرقي أسفرت عن اعتقال عدد من الأشخاص وساهم في العديد من الانتهاكات بحق أهالي درعا كما يعمل على تجنيد خلايا أمنية بهدف تصفية واغتيال معارضين للنظام في المنطقة.

وكان قد نشر اللواء الثامن تسجيلات صوتية في الخامس من شهر أيار/ مايو الفائت كشفت عن خلية اغتيالات يديرها حلوة وهدفها تنفيذ اغتيالات ضد اللواء الثامن الذي يسيطر على منطقة شرق درعا.

تجدر الإشارة إلى أن عملية الاستهداف تمت في منطقة تعتبر مربعاً أمنياً وتكثر فيها الحواجز والمقرات الأمنية.