توعد رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، نجيب ميقاتي اللاجئين السوريين في لبنان بالترحيل، واتهمهم بالتسول في شوارع بلاده.

وخلال حوار أجراه معه تلفزيون “العربي”، أكد ميقاتي أن لبنان لن يستطيع الانتظار حتّى انتهاء الأزمة السورية لترحيل اللاجئين السوريين، وأن هناك خيارات مطروحة بما يخص الأشخاص الذين لا يستطيعون العودة.

وأضاف أن بلاده تمر بأزمة كبيرة، يتعين في ظلها إعادة اللاجئين، وخصوصًا أولئك الذين لا يملكون تصاريح عمل أو إقامات رسمية، إذ لا يمكن أن يستمر وقوف اللبنانيين في طوابير أمام الأفران، بينما يتلقى اللاجئون مساعدات بالدولار.

واتهم رئيس الحكومة اللاجئين السوريين بالتسول في شوارع لبنان رغم حصولهم على بطاقات يأخذون بموجبها مساعدات من الأمم المتحدة، على حد زعمه.

وسبق أن تحدث وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، عصام شرف الدين، عن وجود خطة لدى لبنان لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، بالتعاون مع نظام الأسد.

وتسعى جهات سياسية لبنانية، محسوبة على نظام الأسد، لتحريك ملف اللاجئين، والضغط عليهم، لإجبارهم على العودة إلى سوريا، رغم الأخطار التي تنتظرهم، في ظل بقاء الأسد في منصبه.