شهدت محافظة درعا جنوبي سوريا جريمة قتل مروعة، حيث أقدم رجل على ضرب أطفاله الثلاثة بشكل مبرح، وقتل أحدهم تحت التعذيب.

وقالت صفحات موالية: إن رجلًا من محافظة درعا، الواقعة تحت سيطرة النظام، ضرب أولاده بشكل مبرح، بواسطة عصا وخرطوم ماء، بذريعة أنهم قاموا بسرقة أكبال نحاس.

وأضافت أن أحد أطفاله، يبلغ من العمر تسع سنوات، أسعف إلى مستشفى الصنمين، في درعا، وتوفي فيه، نتيجة نزيف داخلي في الرأس.

وأوضحت المصادر أن شقيق القاتل اتصل به، بُعيد خروجه من المنزل، وأخبره بوفاة ولده بسبب تعرضه للضرب، ما دفع القاتل للهرب إلى لبنان.

وتزايدت جرائم القتل بشكل ملحوظ في مناطق سيطرة الأسد، خلال السنوات الماضية، في ظل انتشار عمليات السرقة والسطو المسلح، والفوضى الأمنية.