اجتاحت عاصفة رعدية غير مسبوقة لمثل هذا الوقت من العام منطقة الساحل السوري وشمال غرب سوريا وأجزاء من لبنان أمس السبت.

وتخلل العاصفة الرعدية هطولات مطرية غزيرة ومتقطعة وهبوب رياح قوية شبيهة بالأعاصير.

واعتبر مختصون بدراسة الأحوال الجوية أن هذه العاصفة غريبة من نوعها بسبب التوقيت  الذي ضربت فيه المنطقة التي شهدت مؤخرًا ارتفاعًا كبيرًا بدرجات الحرارة.

وضربت العاصفة الرعدية منطقة الساحل السوري وامتدت إلى المناطق الوسطى حيث أدت إلى اقتلاع وتساقط بعض الأشجار ووقوع لوحات إعلانية في الطرقات وعدد من الأعمدة الكهربائية وهدم الجدران في بعض المناطق.

وكانت محافظة اللاذقية شمال غرب سوريا من أكثر المناطق التي تضررت من العاصفة الرعدية دون تسجيل خسائر بشرية.

كما وصل تأثير العاصفة إلى محافظة إدلب شمالي سوريا على شكل هطولات مطرية مترافقة مع هبوب رياح متوسطة القوة.