في ظل الأوضاع المادية السيئة وعدم قدرة الأهالي على مساعدة أبنائهم في التسجيل بدورات تعليمية منهجية أو مهنية قامت مؤسسة روز للتنمية بإقامة دورات تعليمية مجانية والاهتمام بالاختراعات والعلوم التطبيقية وذلك بالتعاون مع المؤسسات الأهلية.

مديرة المؤسسة المهندسة راميا نصر أوضحت أن أهداف المؤسسة ترتكز على التعليم وبناء القدرات الفكرية والتعليمية بالإضافة إلى دعم برامج التدريب المهني والاهتمام بالتعليم التقاني من خلال نادي “روبوتيك” وأيضاً المساعدة في إقامة مشاريع صغيرة أو متناهية في الصغر.

وكذلك نفذت المؤسسة خدمات مجانية منذ بداية العام لأكثر من 200 مستفيد في مختلف المجالات، كما تعاونت مع جمعية براعم لرعاية الطفولة والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين “أونروا” واستهدفت 200 طفل عَبْر برنامج تعليم تقني لأطفال بيت اليتيم ودار الوفاء لذوي الإعاقة والوافدين بالإضافة إلى نشر الثقافة المجتمعية في مجال حماية الطفل.

وشملت الدورات التعليمية المجانية الشهادتين الإعدادية والثانوية بجميع اختصاصاتها، كما تم افتتاح مركز الأمل التعليمي لمدرسي ذوي الإعاقة، ودورات مجانية لأطفال لديهم صعوبات تعلُّم في اللغتين الإنجليزية والفرنسية.

وقد كان للمؤسسة دور في توزيع سلات غذائية للفئة الأكثر احتياجاً، وكذلك أطلقت مبادرة “معاً للاكتفاء الذاتي” وذلك بتقديم شَتَلات متنوعة للزراعة. وشاركت بحملات التشجير.

ويقول المدير الإداري لدار الرعاية الاجتماعية “بيت اليتيم” بأن المؤسسة دربت 50 طفلاً من أطفال الدار على الحاسوب مجاناً وضمت عدداً منهم لنادي الروبوتيك.

خدمات كثيرة ومتنوعة تقدمها هذه الجمعيات للمستحقين من الأطفال لدعمهم ومنعهم من التسرب المدرسي في ظل تراجُع المستوى التعليمي الرسمي لمدارس ومعاهد النظام.