شهدت مدينة داريا بريف دمشق الغربي، مساء أمس الأحد انتشاراً كبيراً لعناصر ميليشيا حزب الله اللبناني بالمنطقة.

وقال مراسل ان خمس دوريات تتبع ميليشيا حزب الله اللبناني دخلت المدينة من جهة مدينة معضمية الشام قُرابة الساعة الـ9 مساءً.

وأضاف المراسل أن الدوريات بدأت بالتجول داخل المدينة وتحديداً بالقرب من مقام السيدة سكينة المدمر وسط المدينة، حيث استمرت قُرابة الساعة بشكل متواصل.

وأوضح أن الدوريات توجهت لإحدى النقاط العسكرية التابعة للميليشيا على أطراف المدينة، بعد الانتهاء من جولتها في المنطقة، وبقيت داخل النقطة قرابة الـ20 دقيقة.

كما أشار مراسلنا إلى أن ميليشيا حزب الله استقدمت تعزيزات من مدينة المعضمية إلى النقطة ذاتها، ونشرت عدة حواجز طيارة لتكون قد رصدت مخارج ومداخل البلدة من جهة المعضمية.

ويُذكر أن نشر الحواجز تزامن مع استمرار التحركات بالمدينة وتجول الدوريات دون معرفة أسباب ذلك، لتقوم بالانسحاب عقبها باتجاه خارج المدينة.

وقامت قوات النظام بتسيير دوريات داخل المدينة عقب خروج دوريات ميليشيا حزب الله منها، استمرت قرابة 30 دقيقة تزامن ذلك مع تشديد كبير على الحواجز العسكرية التابعة لقوات النظام المنتشرة على أطراف المدينة.

يُذكر أن هذا التحرك المفاجئ يُعتبر الأول من نوعه منذ أكثر من عام، حيث تسيطر على المدينة قوات النظام وميليشيا حزب الله اللبناني وخاصة في المنطقة المحيطة بمقام السيدة رقية.