وقع ليلة أمس الأحد انفجار مجهول المصدر أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص بجروح متفرقة في أجسادهم في أحد أحياء مدينة الحسكة الشرقية.

وقال مراسل “نداء بوست” في الحسكة: إن ثلاثة مدنيين وهم الطفل عدنان حسين والبالغ من العمر 11 عاماً وشقيقته رغد حسين وشيندار السلمو تعرضوا لإصابات بعد وقوع انفجار يُعتقد أنه قنبلة يدوية أثناء مرورهم بجانبها بالقرب من المشفى الوطني بحي العزيزية بمدينة الحسكة.

وبحسب مصدر طبي من داخل مشفى الحكمة وسط المدينة، والذي نُقل إليه المصابون فإن الطفل عدنان تعرض لعدة إصابات في جسده بينما تعرضت شقيقته لإصابة في الرأس أما الشاب الثالث فقد تعرض لإصابات في منطقة الصدر.

ويوم أمس السبت شهد حي العزيزية عملية إنزال جوي نفذتها قوات التحالف الدولي بمشاركة مجموعة من “قسد” جرى خلالها إلقاء القبض على شخص يدعى أحمد علوك وهو من وُجهاء قبيلة الشرايين في الحسكة.

واتهمت “قسد” وقوات التحالف علوك بالعمل على دعم وتمويل خلايا تابعة لتنظيم “داعش” داخل المدينة، خاصة بعد العثور على أموال وكميات من الذهب داخل منزله.

من جانب آخر فقد وقع انفجار ثانٍ في محافظة الحسكة أدى إلى مقتل عدد من عناصر “قسد” بعد انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة لهم على طريق الشدادي عند جسر قرية العطالة جنوب مدينة الحسكة.

وفي الفترة الأخيرة شهدت المناطق الشمالية والشرقية من سورية عدة عمليات إنزال جوي ومداهمة قامت بها قوات التحالف يرافقها مجموعات خاصة من “قسد” ألقت من خلالها القبض على عدد من الأشخاص الذين تتهمهم “قسد” بالعمل كقيادات وممولين لتنظيم “داعش” في المنطقة.