أقدم شاب من محافظة اللاذقية، الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، على استدراج رجل مسن، بحيلة شيطانية إلى منزله، وقتله بطريقة بشعة، بهدف سرقة منزله.

وذكرت صفحة وزارة الداخلية على “فيسبوك” أن القاتل ارتكب جريمته بقصد السرقة، حيث استدرج الضحية، البالغ من العمر 76 عامًا، إلى منزله في حي الدعتور، وخنقه من خلال لف ذراعه حول عنقه، حتى قتله.

وأضافت أن القاتل أخذ من جيب القتيل مفتاح منزله بحي سقوبين، بالمدينة ذاتها، وترك جثته في منزله، ثم ذهب لمنزل الضحية وسرق منه مبالغ مالية، ودراجة كهربائية.

ولكي يبعد الشبهة عن نفسه، قام القاتل بكتابة عبارة بإصبعه على حائط منزل الضحية، باستخدام دبس الرمان، لاتهام طليقة الأخير.

وعاد المجرم إلى منزله، حيث توجد الجثة، وقام بلفها بقطعة قماش، وربطها ثم لف عليها لاصق شفاف، ونقلها في اليوم الثاني قبل طلوع الفجر، إلى مكان قريب من محله ومنزل الضحية.

وشهدت مناطق سيطرة النظام، خلال الأشهر القليلة الماضية، ارتفاعًا ملحوظًا في جرائم القتل، بدوافع متعددة، أهمها السرقة والسطو المسلح والخطف، في ظل الفلتان الأمني الذي يعصف بالمنطقة.