كشفت مجموعة من الصحافيين الاستقصائيين عن استئناف عدد من الدول الأوروبية استيراد الفوسفات من مناطق النظام السوري.

وقالت المجموعة التي يقودها الصحفي الاستقصائي لايتهاوس ريبورتس: “إن إيطاليا وبلغاريا وإسبانيا وبولندا من دول الاتحاد الأوروبي التي تستورد الفوسفات من مناطق نظام الأسد.

وأضافت: “أن العقوبات الدولية لا تحظر استيراد الفوسفات السوري، لكن الأطراف الروسية والسورية الرئيسية الضالعة في التجارة تخضع لعقوبات أميركية أو أوروبية”.

ولفتت المجموعة إلى أن صربيا استوردت بما قيمته 72 مليون دولار منذ عام 2017، بينما استوردت أوكرانيا ما يساوي 30 مليون دولار على مدى السنوات الأربع الماضية.

وأوضح الموقع أن إيطاليا وبلغاريا استأنفتا الاستيراد أيضاً خلال العامين الماضيين فيما استأنفت كلا من إسبانيا وبولندا استيراد الفوسفات السوري.

وذكرت المجموعة أن إسبانيا استوردت كمية يقدر ثمنها بحوالى 900 ألف دولار واستوردت بولندا بما قيمته 37 ألف دولار هذا العام.

يذكر أن نظام الأسد وروسيا ارتكبوا مجازر دموية بشعة ضد السوريين ولكن هذا الأمر لم يدفع بدول الاتحاد الأوروبي إيقاف الاستيراد من مناطق الأسد على غرار مقاطعتهم لروسيا بسبب جرائمها في أوكرانيا.