بلغت كمية النفط المنتجة من حقل حمزة النفطي الأردني خلال العام الماضي 2021، زهاء 105 آلاف برميل، وذلك بموجب اتفاقية تطوير حقل حمزة النفطي وتشغيله المبرمة مع شركة البترول الوطنية التي وُقِعت عام 2020، بهدف زيادة إنتاجية الآبار العاملة في الحقل.

علماً أن الأردن كان استورد خلال العام نفسه، زهاء 11.8 مليون برميل من النفط الخام عبر ميناء العقبة، إضافة إلى إجمالي كميات النفط العراقي المستورد منذ بدء التزويد في بداية أيار/ مايو 2021 وحتى نهاية عام 2021 نحو 1.19 مليون برميل، بحسب تقرير نشرته وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية اليوم السبت على موقعها الإلكتروني.

وزير الطاقة والثروة المعدنية صالح الخرابشة أطلق في شهر حزيران/ يونيو الماضي 2022، مشروع استكشاف النفط في بئر السرحان جنوب شرقي الأردن على أعماق 1400 إلى 1750 متراً.

وقال الخرابشة خلال إطلاق المشروع: إن تحديد موقع البئر جاء بناء على دراسة مستفيضة للمنطقة واستناداً لمعلومات المسح الزلزالي ثلاثي الأبعاد. وهو ما جرى تحليله لتحديد مناطق الأنهار الجليدية التي تعرضت لها المنطقة قبل ملايين السنين، بحسب دراسة أعدتها الوزارة وشركة البترول الوطنية بالتعاون مع شركات استشارية عالمية في مجال النفط والغاز.

وأوضح أن المشروع تنفذه في مرحلة الاستشكاف كوادر وطنية بالتعاون بين وزارة الطاقة والثروة المعدنية وشركة البترول الوطنية.

وجاء المشروع، في إطار جهود الوزارة في مجال استكشاف الثروات الطبيعية والنفط والغاز، وتماشياً لرؤية الوزارة في تحقيق أمن التزود بالطاقة والاعتماد على المصادر الطبيعية المحلية، ما يؤدي إلى دعم خزينة الدولة.

كما يأتي المشروع في إطار تفعيل البرنامج الوطني للتنقيب عن النفط الذي بدأ قبل نحو 30 عاماً، ونتج عنه اكتشاف النفط في حقل حمزة عام 1983 واكتشاف حقل الريشة الغازي عام 1987 واكتشاف بئر “السرحان 4” عام 1989.

وبحسب التقرير، جرى زيادة السعات التخزينية لمادة الغاز البترولي المسال في الماضونة بنحو ستة آلاف طن، حيث جرى الانتهاء من تنفيذ المشروع خلال الربع الأخير من عام 2021، واستلامه من قبل الشركة اللوجستية الأردنية للمرافق النفطية.

وجرت تغطية احتياجات محطات توليد الكهرباء من الغاز الطبيعي بالاعتماد على الغاز الطبيعي المستورد من خلال مصر وشركة شيفرون وميناء الشيخ صباح للغاز الطبيعي المسال في العقبة، إضافة إلى الغاز المنتج من حقل الريشة الغازي.

وتعمل شركة تطوير العقبة بالتعاون مع وزارة الطاقة وشركة الكهرباء الوطنية الأردنية على تطوير ميناء الشيخ صباح للغاز الطبيعي المسال ببناء وحدة تغيير شاطئية بقدرة نحو 400 مليون قدم مكعب يومياً، واستبدال وحدة التخزين والتغيير العائمة الحالية بوحدة تخزين عائمة من نوع إف أس يو fsu، وجرت الإحالة على الاستشاري لإعداد الدراسات الهندسية والتصاميم الأولية ووثائق العطاء، ومن المتوقع الانتهاء من أعمال المشروع وتشغيله خلال عام 2024.

وأوضح التقرير أن القدرة الإنتاجية لحقل الريشة رُفعت لنحو 32 مليون قدم مكعب بعد دخول آبار الريشة 53.51.50 على الإنتاج خلال عام 2021.

وبلغ إنتاج حقل الريشة الغازي عام 2021 نحو 6510 مليون قدم مكعب بمعدل يومي 17.8مليون قدم مكعب بارتفاع مقداره 22% مقارنة بعام 2020.

وفي مجال تشجيع استخدام الغاز الطبيعي في القطاعات كافة، افتتح مشروع تزويد المجمع الصناعي في العقبة التابع لشركة مناجم الفوسفات الأردنية بالغاز الطبيعي، وذلك في إطار الاتفاقية التي وقعتها شركة الفوسفات مع شركة فجر الأردنية المصرية لنقل الغاز الطبيعي وتوريده بهدف تزويد المجمع الصناعي في العقبة بنحو أربعة ملايين قدم مكعب يومياً من الغاز.

ووافق مجلس الوزراء على تسعير الغاز المنتج من حقل الريشة الغازي للمستهلكين من القطاع الخاص لتوفير بيئة مشجعة للاستثمار من خلال جذب المستثمرين لبناء مشاريع استثمارية معتمدة على غاز الريشة سواء في المناطق الشرقية من المملكة، أو في المناطق التي ستتمكن من الاستفادة من الغاز الطبيعي المضغوط أو الغاز الطبيعي المسال.

وبلغ معدل الكميات المستهلكة من الغاز الطبيعي في الصناعات العام الماضي 24 مليون قدم مكعب باليوم.

وفي مجال البترول والصخر الزيتي صدرت تعليمات دراسة العرض المباشر وتقييمه لاستغلال البترول والصخر الزيتي والفحم الحجري والمعادن الاستراتيجية لعام 2022.