أعلنت الوكالة الاتحادية الألمانية للعمل زيادة البطالة في ألمانيا للمرة الأولى منذ أشهر، وذلك بعد تسجيل اللاجئين الأوكرانيين. ورغم ذلك سجل عدد العاملين ارتفاعا بـ 772 ألف شخص مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

أعلنت الوكالة الاتحادية الألمانية للعمل اليوم الخميس (30 يونيو/حزيران 2022) أنه تم تسجيل إجمالي مليونين و363 ألف شخص  بلا عمل خلال شهر حزيران/ يونيو الجاري.

وأشارت الوكالة، ومقرها بمدينة نورنبرغ بجنوب ألمانيا، إلى أن هذا العدد يزيد على ما تم رصده في شهر أيار/ مايو الماضي بإجمالي 103 آلاف شخص، ولكنه على الرغم من ذلك يقل على ما تم رصده في شهر حزيران/ يونيو من العام الماضي بإجمالي 251 ألف شخص. وأضافت الوكالة أن معدل البطالة زاد بنسبة 0,3 نقطة ووصل إلى 5,2 بالمائة.

وقال رئيس مجلس إدارة الوكالة، دتلف شيله: ” سوق العمل بشكل إجمالي لا يزال مستقرا… صحيح أن البطالة وتراجع التوظيف شهدا زيادة قوية خلال حزيران/ يونيو (الجاري)، إلا أن هذه الزيادات ترجع إلى أنه تم  تسجيل اللاجئين الأوكرانيين حاليا في مراكز العمل وصاروا بذلك مرئيين في إحصائيات سوق العمل”.

http://

 

وكانت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر قد كشفت في منتصف الشهر الجاري عن عدد اللاجئين القادمين من  أوكرانيا الذين سجلوا وصولهم في البلاد قد وصل في الوقت الراهن إلى أكثر من 850 ألف لاجئ وتابعت أن الكثيرين من هؤلاء عادوا حاليا إلى بلادهم.

وقال البنك المركزي الأوروبي إنّ الحظر المفروض على مغادرة أوكرانيا للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عاماً يعني أنّ الموجات الأولى من اللاجئين “تتكوّن من كبار السنّ والأطفال والنساء اللواتي هنّ في سنّ العمل”.

من جهة أخرى أعلنت الوكالة الاتحادية الألمانية للعمل اليوم أيضا أن  عدد العاملين بألمانيا استمر في الزيادة، وبلغ 45,5 مليون شخص، ليزيد بذلك على ما تم رصده في الفترة ذاتها من العام الماضي بإجمالي 772 ألف شخص، وذلك استنادا إلى بيانات المكتب الاتحادي للإحصاء بألمانيا.

 

 

 

 

 

ع.ج.م/ع.ج (د ب أ، أ ف ب)