آخر الأخبار

الكاتب : علي المحمد القسم : حقوق وحريات, متفرقات 07/03/2022 - 10:22 صباحًا لا يوجد تعليقات

منظمة: نخب وكوادر فلسطينية في سوريا غيّبها الاعتقال والقتل تحت التعذيب

منظمة: نخب وكوادر فلسطينية في سوريا غيّبها الاعتقال والقتل تحت التعذيب

 

أكدت منظمة حقوقية فلسطينية أن قوات الأسد شنت منذ آذار 2011 حملات اعتقال طالت آلاف اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، مشددة على أنها ركزت بالدرجة الأولى على استهداف النخب من أطباء وإعلاميين ونشطاء سياسيين وقادة رأي كان لهم حضور بارز ومؤثر في المجتمع والمخيمات الفلسطينية في سوريا.

وقالت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا” إن عدد المعتقلين الفلسطينيين الموثقين منذ عام 2011، حتى عام 2022، بلغ قرابة ألفي معتقل، من رجال ونساء وأطفال وكبار في السن، من ضمنهم شخصيات فلسطينية بارزة لا تزال قيد الاعتقال أو وردت أنباء عن مقتلهم تحت التعذيب في السجون السورية.

وأرجعت المجموعة أسباب الاعتقال إلى سياسة العقاب الجماعي التي انتهجها النظام ضد سكان المخيمات التي خرجت عن سيطرته، أو بسبب الموقف السياسي من النظام أو المشاركة بالحراك السوري المعارض، أو بسبب الوشاية والتقارير الكيدية للمتعاونين مع المخابرات السورية.

وأضافت أن المئات من المعتقلين الفلسطينيين قتلوا تحت التعذيب في سجون النظام السوري منذ عام 2011، حيث استطاعت مجموعة العمل توثيق قضاء 636 لاجئ فلسطيني في السجون السورية بينما تقدر المجموعة أن عدد ضحايا التعذيب يفوق هذا الرقم بكثير بسبب صعوبة التوثيق، حيث يتكتم النظام عن مصير المعتقلين وظروف وأماكن اعتقالهم، بينما تخشى عائلات الضحايا من تبليغ المؤسسات الحقوقية الناشطة في مجال توثيق الانتهاكات خشية الملاحقة من قبل أجهزة المخابرات السورية.

وأشارت إلى أن العشرات من النخب الفلسطينية في سورية قضوا تحت التعذيب في سجون النظام، نورد لكم بعضهم في هذا التقري، منهم “موعد سعيد الموعد أبو الحكم”: عضو قيادة اقليم سوريا في حركة فتح اعتقل مطلع العام 2013، علماً بأنه اعتقل في الثمانينات على خلفية انتماؤه السياسي، وردت أنباء عن وفاته في فرع فلسطين يوم 25/8/2013.

و”باسل خرطبيل الصفدي”، مطور برمجيات فلسطيني من مواليد مخيم اليرموك عام 1981، خريج هندسة جامعة دمشق، مدير تقني ومؤسس مشارك لشركة الأوس للنشر، وله مساهمات في تطوير محركات بحث عالمية. تم تكريمه من قبل شركة غوغل وموزيلافيرفوكس. اعتقل يوم 15/3/2012. ونفذ فيه حكم الاعدام بالمحكمة العسكرية يوم 3/10/2015 حسبما أفاد محاميه، بعد سنوات من التعذيب والتنقل بين الفروع الأمنية.

وشددت على وجود مئات آخرين من النشطاء وقادة الرأي والوجهاء والمؤثرين الفلسطينيين تم استهدافهم في سوريا من قبل النظام السوري بصورة ممنهجة، ولا يتسع المقام هنا لذكرهم جميعاً، إلا أن أسماؤهم موثقة لدى أرشيف مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا.

 

 

 

 

 

 

 

زمان الوصل

 

التعليقات

اترك رد

تعليقات الفيسبوك

مختارات

 
%d مدونون معجبون بهذه: