نشر فريق ريال مدريد الإسباني تغريدة على حسابه في تطبيق “تويتر”، تضمنت صورًا لتصميم القميص الجديد للنادي، دعا في إحداها متابعيه إلى التعليق باللهجة السورية.

وكتب حساب الفريق على إحدى القمصان: “رأيكم بالطقم الجديد باللهجة السورية”، وذلك في سياق التسويق للأطقم الجديدة للنادي، وهو ما اعتبره السوريون دعمًا لقضيتهم في وجه عنصرية بعض الأتراك.

وضجت وسائل التواصل الاجتماعي، قبل يومين، بخبر اعتذار ماركة ألبسة عالمية من عملائها الأتراك، بسبب الانتقادات التي طالتها بعد عرضها لمنتج كتب عليه عبارات باللغة العربية.

واعتبر ناشطون سوريون أن ما نشره ريال مدريد بشأن قمصان فريقه ما هو إلا لمناصرة السوريين في وجه عنصرية بعض الأتراك.

ويواجه اللاجئون السوريون في تركيا حملات تحريض عنصرية، وإساءة وتشويه متعمدة، من قبل بعض العنصريين الأتراك، تطورت في بعض الأحيان لجرائم قتل طالت عددًا من الشبان السوريين.