ذكرت صحيفة “دي ستنتور” الهولندية أن قياس شبكة الطاقة كشف في بداية العام الماضي عن وجود مزرعة غير قانونية للقنب في مبنى سكني في “Trijpstraat بهينجيلو”.

 

وفي نهاية آذار مارس، عثرت الشرطة في منزل محمد أ. (36 عامًا) على 285 نبتة قنب في الطابق الرابع، حيث تم توصيل الطاقة بشكل غير قانوني.

 

وأفاد محمد أ. للشرطة بأنه لم يكن يعلم شيئًا عن المزرعة.

 

وأوضح أن الغرفة التي وُجدت فيها النباتات كان يستخدمها شخص آخر لم يرغب في ذكر اسمه، مشيرًا إلى أنه كان يحتاج لمكان لتخزين بعض الأغراض.

 

وأكد أ. أن الشخص المذكور كان يستغل عدم وجوده في المنزل.

 

أوضح “محمد” للصحيفة، أنه لاحظ وجود خطأ ما، لكنه تعرض للتهديد عندما حاول التحدث عن الأمر.

 

ووفقًا لمحاميته “كايلي ميجر”، كان هناك أشخاص يتجولون أمام منزله.

 

وذكرت المحامية أن موكلها أفصح لاحقًا عن اسم الشخص الذي استخدم منزله.

 

 

وكشفت الصحيفة أن المحامية حضرت جلسة المحكمة صباح الخميس دون موكلها، حيث أوضحت أنه موجود في سوريا من أجل إجراء عملية جراحية ووفاة شقيقه.

 

وأضافت أنها لا تعرف متى سيعود أ. إلى هولندا.

 

صرحت القاضية “ليزبث فينيكاتي” بأن الملف يحتوي على الكثير من الغموض، وأن الاسم الذي ذكره محمد أ. لمحاميته يبدو غير منطقي.

 

وأوضحت أن الاسم شائع جدًا، مما يجعله غير مفيد في التحقيق.

 

كما أكدت القاضية “فينيكاتي” أن هناك أدلة تشير إلى أن “محمد أ.” كان يمتلك المزرعة بنفسه، وأنه قد تم حصاد النباتات مرة واحدة على الأقل.

 

وأفاد الجيران بأن “محمد أ” لم يكن يستقبل زوارًا تقريبًا، وأن جدران الغرفة التي تحتوي على النباتات كانت مليئة بالعفن، مع وجود طبقة سميكة من الغبار على المصابيح.

 

وحكم على “محمد أ” بالسجن لمدة شهر، كما ألزم بدفع أكثر من 30 ألف يورو كجزء من تشريع “قطفهم” لاسترداد الأموال المكتسبة بطرق غير شرعية. بالإضافة إلى ذلك، يجب عليه سداد 23 ألف يورو لشركة Enexis مقابل الكهرباء المسروقة.