أمهلت فصائل السويداء المحلية إحدى ميليشيات النظام في المحافظة 24 ساعة، لتسليم سلاحها، وهددتها بالتحرك ضدها في حال انقضت المهلة ولم تستجب.

وبحسب “شبكة أخبار درعا وريفها”، فقد أصدرت الفصائل المحلية في المحافظة مهلة لقائد قوات الفهد، سليم حميد، المتمركزة ببلدة قنوات، لتسليم سلاحها للزعيم الدرزي حكمت الهجري.

وأضافت أن كل من يسلم سلاحه خلال تلك المدة لن تمسه الفصائل بسوء، باستثناء من عليه جرم جنائي، أو من شارك بالاشتباكات مع جماعة راجي فحلوط.

وأكدت المصادر أن القيادي المذكور تربطه علاقة قوية مع راجي فحلوط، التابع لميليشيا الأمن العسكري، الذي تمت الإطاحة به مؤخرًا.

وشهدت محافظة السويداء مؤخرًا، اشتباكات عنيفة بين فصيل حركة رجال الكرامة، وبعض الفصائل المحلية من جهة، وبين جماعة راجي فحلوط من جهة ثانية.