عبر رئيس الجزائر عبد المجيد تبون عن إصراره على دعوة النظام السوري إلى القمة العربية القادمة المزمع عقدها في بلاده.

وقال “تبون”: “إن مشاركة النظام السوري في القمة العربية التي ستعقد في العاصمة الجزائرية مطلع تشرين الثاني/نوفمبر، لا تزال موضع تشاور بين الدول الأعضاء”.

وأضاف: “أن بلاده تدفع بقوة للسماح بحضور النظام السوري إلى القمة العربية”، مشيرًا إلى أن هنالك خلافات سياسية بين الأعضاء في ما يخص حضور النظام للقمة.

وأردف: “أن أن النظام السوري يتفهم هذا الأمر، ولن يكونوا السبب في تفرقة الصفوف العربية أكثر مما هي عليه”.

يذكر أن وزير الخارجية الجزائرية رمطان لعمامرة زار دمشق قبل نحو أسبوع، التقى خلالها برئيس النظام السوري بشار الأسد.