أكدت الكويت ،اليوم الاثنين ،تمسكها بمقاطعة إسرائيل ومنتجاتها ومن يتعامل معها من الشركات.

وقال ممثل الكويت في اجتماع ضباط اتصال المكاتب الإقليمية لمقاطعة إسرائيل، مشاري الجار: “إن أي بضائع تكون عليها شبهة بأنها إسرائيلية أو تتبع شركات محظورة يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها وتتم مصادرتها وفقا لتوجيهات مدير الإدارة العامة للجمارك وتوصيات مكاتب المقاطعة”.

وأضاف: “أن رئيس المؤتمر أثنى على دور مكتب مقاطعة إسرائيل بالكويت، مؤكدًا أنه من أنشط المكاتب التي تتعامل مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية”.

وشدد “الجار الله” على أن قوانين المقاطعة تشكل أداة ضغط على إسرائيل، مشيرًا إلى ضرورة استمرار الأعضاء في تنفيذ القرارات والتوصيات التي تصدر عن المؤتمر.

وأوضح “الجار الله” أن المؤتمر ناقش عددًا من الموضوعات، منها حظر بعض الشركات التي تنطبق عليها قوانين وشروط المقاطعة الإسرائيلية.

يذكر أن أغلب دول الخليج وعلى رأسها الإمارات اتخذت خطوات علنية للتعامل مع إسرائيل وفتح أسواقها ومجالها الجوي أمام الطائرات الإسرائيلية.