تعتزم السلطات التركية ترحيل عدد من اللاجئين السوريين في مدينة “أنطاليا” إلى سوريا، إثر شجار وقع فيما بينهم، بسبب بيع وشراء جوال مستعمل.

وبحسب ما أوردته وسائل إعلام تركية، فإن الشجار وقع في وقت سابق،ولكن بعد التحري والبحث عن الأشخاص،الذي استغرق وقتًا، نجحت السلطات بإلقاء القبض عليهم وبدأت بإجراءات ترحليهم .

وأضاف المصدر أن عدد الشبان السوريين المتشاجرين هو ستة شبان، تم تسليمهم لإدارة الهجرة والجوازات ليتم ترحيلهم خارج البلاد .

 

 

وسبق أن أقرت السلطات ترحيل امرأة سورية، وهي أم لأطفال، لأن زوجها قدم فيديو مصور للسلطات وهي تعنف أطفالها بقوة.

يذكر أن تركيا تستضيف 3.7 مليون لاجئ سوري على أراضيها،تعرضوا في الآونة الأخيرة لممارسات عنصرية، بتحريض من الأحزاب المعارضة للحكومة التركية.