أفاد رئيس الهيئة العامة للطب الشرعي التابعة للنظام السوري الدكتور زاهر حجو، بأنه تم تسجيل أكثر من 100 حالة انتحار.

وقال “حجو” في تصريح لوكالة “سبوتنيك”: “إنه منذ بداية العام الحالي 2022، وحتى الـ 20 من شهر تموز الماضي، سجلت الهيئة 101 حالة انتحار،  77 من الذكور و24 من الإناث”.

وأوضح “حجو” أن محافظة حلب جاءت في المرتبة الأولى مسجلة 28 حالة، تليها محافظة ريف دمشق 21 حالة، دمشق 11 حالة، طرطوس 13 حالة، اللاذقية 9 حالات.

وذكر “حجو” أن أكثر الفئات العمرية التي سجلتها حالات الانتحار كانت في العقد الثاني والثالث، مشيرًا إلى أن أصغر حالة انتحار سجلت هذا العام كانت لطفلة بعمر 14 عامًا.

وتعاني مناطق سيطرة نظام الأسد من ترد في الأوضاع المعيشية والأمنية مما ساهم توفر بيئة للانحراف وتعاطي المخدرات وارتكاب الجرائم والانتحار.