أطلق مسؤول بنظام الأسد، اليوم الثلاثاء، تصريحات حول غلاء الأسعار، أثارت سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال عضو مجلس إدارة “غرفة تجارة دمشق”، محمد الحلاق في مداخلة على إذاعة “شام إف إن”: “إن الأسعار مثل الأعمار بيد الله، وليست هناك قدرة لأي أحد على ضبطها”.

وأضاف: “يجب على المواطنين التوقف عن لوم وزارة التجارة الداخلية في وتحميلها عبء هذا الأمر”.

وبرر “الحلاق” زيادة الأسعار بارتفاع النفقات والرسوم والضرائب ونفقة اليد العاملة، وحوامل الطاقة، والتي تؤثر جميعها على السعر الاسترشادي لأي مادة.

يذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد شهدت ارتفاعًا جنونيًا بأسعار المواد الغذائية بالتزامن مع ارتفاع نسبة الفقر والبطالة.