شهدت محافظة اللاذقية المعقل الرئيسي لنظام الأسد تسجيل عدة حالات تسمم في صفوف الأهالي بسبب تناولهم أسماء غير صالحة للاستهلاك البشري.

وكشفت وزارة “الصحة” التابعة للنظام السوري إن نحو 90 شخصًا راجعوا مؤخرًا مشفى “حمزة نوفل الوطني” في اللاذقية، بسبب تعرضهم للتسمم.

وذكرت الوزارة أن المراجعين ظهر عليهم أعراض التسمم جراء تناولهم أسماكًا حصلوا عليها من بائعين جوالين.

وأوضحت الوزارة أن الأعراض التي ظهرت على الاشخاص المتسممين تفاوتت بين الخفيفة والمتوسطة، متمثلة في ألم بالبطن وإقياء وطفح جلدي وضيق تنفس ودوار.

وحذرت الوزارة الأهالي من خطورة شراء الأسماك دون التأكد من صلاحيتها للاستهلاك البشري وجودتها.

وتعاني مناطق سيطرة نظام الأسد من غياب الرقابة على المواد الغذائية المخصصة للاستهلاك البشري، هذا الأمر أدى إلى انتشار مصانع الأغذية العشوائية.