كشفت مصادر إعلامية محلية عن هروب مسؤول بارز بميليشيات “قسد” إلى فرنسا بعد نشوب خلافات حادة بينه وبين قيادة تنظيم “PKK” المتواجدة في سوريا.

وقالت المصادر: “إن القيادي البارز لميليشيات “قسد” بولات جان فر إلى العاصمة الفرنسية باريس بعد أشهر من اختفائه”.

وأضافت: “أن هنالك أنباء تفيد بأن خلافًا حادًا وقع بين “جان” وقيادات تنظيم “PKK” على كيفية إدارة منطقة شمال شرق سوريا“.

وأردفت: “أن الخلاف حدث عقب توقيع “جان” على تعهد بعدم رفع صور أوجلان وأعلام حزب العمال الكردستاني في شمال شرق”.

وأوضحت المصادر أن “جان” كان مقربًا للغاية من زعيم ميليشيات “قسد” مظلوم عبدي لأنهما ينحدران من نفس منطقة عين العرب كوباني.

ولفتت المصادر إلى أنه جرى استدعاء “جان” إلى جبال قنديل للتحقيق معه، لكن بولات جان رفض ذلك، خشية أن يتم سجنه أو اغتيال من قبل تنظيمه الأم “PKK”.

يذكر أن هذه الخلافات تأتي بالتزامن مع عزم تركيا شن هجوم عسكري للسيطرة على مدينتي تل رفع ومنبج شمالي سوريا.