كشفت السلطات الأردنية، اليوم الأربعاء، عن حجم المبادلات التجارية التي تتم عبر منفذ نصيب بين الأردن ومناطق النظام السوري.

وصرح المدير العام للمنطقة الحرة الأردنية- السورية المشتركة عرفان الخصاونة بأن حجم البضائع الخارجة من معبري “نصيب- جابر” الحدوديين وصل إلى 85 ألف طن وبقيمة 150 مليون دولار خلال النصف الأول من العام الحالي.

وأوضح أن  البضائع الداخلة من الأردن إلى مناطق النظام السوري تنوعت بين تنوعت بين ألواح الطاقة الشمسية وقطع غيار السيارات والأغذية وغيرها من البضائع.

وأضاف: “أن البضائع السورية التي تدخل إلى الأردن تشمل الحجر الصناعي والرخام والأثاث والأعلاف”.

يذكر أن نظام الأسد يستخدم منفذ “جابر-نصيب” الحدودي لتهريب المخدرات ، حيث سبق وأن أخبطت قوى الأمن الأردنية عمليات تهريب ممنوعات عبر المنفذ.