أماط  فراس طلاس، نجل المجرم  مصطفى طلاس، اللثام عن مخطط تعده أسماء الأسد لحكم سوريا.

وقال “طلاس” في منشور له على “فيسبوك”: أن أسماء الأخرس تجالس الكثير من مشايخ العلويين وتريد تعلم عقيدتهم التي يدينون بها.

وأضاف أن الأخرس تزعم أن ذلك من أجل أولادها فقط، لكن الحقيقة أن أنها ستعلن علويتها لتخلف زوجها بشار في حكم البلاد.

وأوضح أن ما تخطط له زوجة رئيس النظام شبيه بما خطط له حافظ الأسد بعد انقلاب ما سمي بالحركة التصحيحية، حينما أعلن أنه قد تسنن، ليتسنى له الوصول للحكم.

واستولت عائلة الأسد على سدة الحكم في سوريا عمليًا في 7 نيسان، التي سماها حافظ الأسد الحركة التصحيحية، وجعل لها عيدًا، وأعلن حينها أنه سني.