نشر حزب تركي معارض ملصقات عنصرية، تحرض المواطنين الأتراك ضد اللاجئين السوريين، في مدينة “أسطنبول”، وتصفهم بأبشع الأوصاف.

ووفقًا لصفحة “كوزال”، على “فيسبوك” المهتمة بشأن اللاجئين السوريين في تركيا، فقد انتشرت ملصقات عنصرية لحزب “النصر”، بزعامة “أوميت أوزداغ”، في أسطنبول.

وتضمنت تلك الملصقات كتابات عنصرية متعددة، لعل أبرزها “أنا من حزب النصر لأنه يجب أن ينتهي إرهاب اللاجئين السوريين”.

كما تضمنت أخرى أريد أن تخرج زوجتي وبناتي إلى الشارع دون أن تخاف -بسبب اللاجئين-، كما انتشرت عبارات أخرى على تلك الشاكلة.

وتعرض اللاجئون السوريون في تركيا، في الآونة الأخيرة، لأسوأ حملة تحريض عنصري، بقيادة أحزاب المعارضة، وعلى رأسها حزبي الشعب بقيادة “كمال كليجدار أوغلو”، وحزب “النصر”، الذي يتزعمه “أوميت أوزداغ”