أكدت وزيرة العائلة والخدمات الاجتماعية التركية “داريا يانك” أنه في حلول عام 2023 لن يبقى أحد من السوريين في تركيا.

وبحسب ماترجمه موقع “تركيا عاجل” عن سؤال وجه لها عن مصير السوريين في تركيا، قالت الوزيرة: “إن تركيا تحارب منظمة إرهابية منذ مايقارب 40 عامًا،وإننا من خلال عملياتنا العسكرية نريد أن نمنع قيام دولة إرهابية على حدودنا، فيجب علينا أن نتحمل”.

وأضافت: لقد تم دفع ثمن باهظ في البلاد بأكملها، ونأمل أن نكون قد تغلبنا عليهم من خلال نضال جبال طوروس وأطفال “جوكوروفا” الشجعان،و 84 مليون شخص في بلدنا، وما زلنا نفعل ذلك.

وأردفت: إننا نرسل السوريين تدريجيًا عند إيجاد فراغ بعد تطهير منطقة ما، سنتحمل قليلًا، وبعد عام 2023 لن يبقى أحد منهم في تركيا، تقصد السوريين.

وتسعى تيارات تركية معارضة إلى ترحيل السوريين إلى مناطق الشمال السوري ومناطق سيطرة ميليشيات الأسد، بحجة أنهم أصبحوا عبئ على البلاد.