كشف موقع “بلومبيرغ” في تقرير نشره ،اليوم الثلاثاء، عن سحب روسيا لعدد من مركباتها في سوريا لدعم قواتها في أوكرانيا.

وقال الموقع نقلا عن مصدر استخباري غربي: “إن سفينة تجارية روسية اسمها “سبارتا 2″ خاضعة لعقوبات أمريكية عبرت مضيق البوسفور باتجاه روسيا وهي تحمل معدات عسكرية”.

وأضافت: “الموقع أن السفينة توجهت من ميناء طرطوس السوري إلى ميناء نوفوروسيسك على البحر الأسود وهي تحمل مركبات عسكرية”.

وأكد الموقع أن روسيا سحبت هذه المركبات العسكرية من سوريا لدعم قواتها في أوكرانيا، خاصة بعد تعرضها لخسائر فادحة.

وذكر الموقع أن روسيا نقلت هذه المركبات في الفترة الممتدة بين 17 إلى 25 يوليو/تموز، دون عوائق من قبل تركيا العضو في حلف الناتو.

الجدير بالذكر أن البنتاغون كشف لأول مرة منذ انطلاق الغزو الروسي لأوكرانيا عن فقدان روسيا نحو 4 آلاف دبابة ووقوع نحو 80 ألف قتيل ومصاب في صفوف قواتها بأوكرانيا.