اختطف مسلحون مجهولون، في محافظة حمص، الخاضعة لسيطرة الأسد، حافلةً تقل عشرات المدنيين، وقاموا بسلبهم كل ما لديهم من أموال ومتاع.

وقالت صفحة “حماة مباشر” على “فيسبوك”: إن مسلحين مجهولين اختطفوا عائلةً مكونة من 15 شخص، كانوا في طريقهم من دمشق إلى حمص، قرب جسر شين بحمص.

وأوضحت المصادر أنه عند الساعة الرابعة عصرًا من يوم أمس الإثنين، تعرضت حافلة على متنها خمس نساء وعشرة أطفال، للخطف قرب جسر شين.

ولم يطلق الخاطفون سراح النساء والأطفال إلا بعد أن سلبوهم مبلغ 3 مليون ليرة سورية، ومصاغًا ذهبيًا.

وتنشط في مناطق سيطرة الأسد، وخصوصًا في المنطقة الوسطى والساحل السوري، مجموعات تعرف باسم الدفاع الوطني، ويطلق عليها السوريون اسم “الشبيحة”، وهي ميليشيات زعماؤها مقربون من العائلة الحاكمة، تمارس تسلطها على السوريين دون حساب ولا مساءلة.