استولت ميليشيات الحرس الثوري الإيراني على المخزون الاحتياطي من الوقود في ريف حمص الشرقي.

وذكرت مصادر إعلامية محلية أن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني استولت على المخزون الرئيسي والاحتياطي للمحروقات من محطتي البعث والبادية في مدينتي تدمر وخربة التياس شرقي حمص.

وأضافت أن ميليشيا الحرس الثوري سحبت 350 ألف ليتر من الخزانات الاحتياطية والرئيسية في محطتي “البعث” والبادية التابعتين لنظام الأسد”.

 

 

ولفتت المصادر إلى أن الكمية التي سحبتها ميليشيا الحرس الثوري هي إجمالي حصة المنطقة من المحروقات لمدة 4 أيام.

وأكدت المصادر أن تصرف ميليشيا الحرس الثوري الإيراني قوبل بالصمت ودون أي اعتراض يذكر.

الجدير بالذكر أن الميليشيات الإيرانية تحظى بنفوذ كبير في سوريا جعلها في عدة مناسبات تفرض قراراتها على نظام الأسد دون رضاه.